ملف التجنيس بعهدة اللواء عباس ابراهيم.. من حفظ ماء وجه الرئاسة؟!

علم ان لقاءً عقد اليوم في قصر بعبدا جمع رئيس الجمهورية ميشال عون والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم تم التطرق خلاله الى موضوع ملف قانون التجنيس.

وبعد اللقاء صدر عن الرئيس بيان جاء فيه : “على الرغم من ان مرسوم التجنيس الحالي قد صدر بالطرق القانونية ، ولما كانت الشائعات قد تكاثرت بشأن استحقاق بعض الأشخاص للجنسية اللبنانية التي منحت بموجبه ، أو خلفياتهم ، ومن باب الحرص على تبديد كل الهواجس من اَي نوع كانت ، سواء كانت حقيقيةً أو مصطنعة، أطلب من كل من يملك معلومات اكيدةً بشأن اَي شخص مشمول بالمرسوم المشار اليه اعلاه ولا يستحق الجنسية اللبنانية ، التوجه بمعلوماته هذه الى وزارة الداخلية – المديرية العامة للأمن العام للاستثبات”.

وعلم ان اللواء ابراهيم اقترح مخرجاً على الرئيس تضمن احالة الملف الى الامن العام للتدقيق، وفي ذلك ابعاد للحرج عن الرئاسة وحفظاً لماء وجه التراجع.

وبناء على ذلك يكون اللواء ابراهيم قد استلم الملف شخصياً ثم وضعه بعهدة الامن العام ما يعني خروجه من دائرة التداول.

ويهمس ان مرجعية رئيسية كان لها دورًا في هذا الاخراج بما يحفظ ماء وجه الرئاسة الاولى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.