إرهابي خطير في أحد مخيمات برالياس بقضة أمن الدولة وآخر في البقاع!

أوقفت المديرية العامة لأمن الدولة في البقاع السوري محمود اسماعيل الكلاح الملقب بـ “بابو يونس” في منطقة الفاعور – البقاع الأوسط، لانتمائه إلى جبهة النصرة وتنظيم داعش.

وفي التفاصيل، فإن الكلاح تنقل كثيرا ما بين النصرة وداعش، الا انه بقي ثابتاً في مهامه التربوية ونقل معه من الرقة والاراضي السورية منهاج النصرة الى الفاعور في البقاع الاوسط حتى وقع في قبضة أمن الدولة.

وفي التحقيق معه تبين أن الكلاح بدأ مع النصرة في منطقة تعرف باسم السبخة في محافظة الرقة وهناك انتمى الى الجبهة وخضع لعدة دورات تدريبية وتعليمية وشرعية على منهاج النصرة الجديد ثم تولى مؤسساتها التربوية ومع دخول داعش الى الرقة انتقل الى التنظيم وبقي ممارساً لدوره التعليمي في مؤسسات داعش التعليميّة.

الكلاح

وقد أوقفت المديرية في البقاع السوري علاء محمد عويش في أحد مخيمات برالياس التي لجأ اليها من عرسال بعد أن شارك في الكثير من المعارك ضد الجيش اللبناني وخصوصا انه ترأس مجموعة هاجمت الجيش اللبناني في منطقة وادي حميد على اثر توقيف عماد جمعة في تلك الفترة .

وكان عويش الملقب بـ”درغام ” يلعب دورا كبيرا في التوسط والتنسيق ما بين النصرة وداعش وكان يعمل على تأمين السلاح لصالح جبهة النصرة.

عويش

Get real time updates directly on you device, subscribe now.