توضيح بخصوص ما تردد عن اكتشاف عميل ونفي صلته بالمقاومة!

قالت معلومات موثوقة إن ما تردّد عن اكتشاف عميل من كوادر حزب الله في منطقة البقاع علي رفيق ياغي “ما هو إلاّ استعادة لخبر قديم ولا ينطوي على معلومات دقيقة”، وأنّ “عنصر المفاجأة فيه هو ان المدعو ياغي قد توفي منذ أربع سنوات”، على حد تعبير المصدر.

وكشف المصدر أن الوفاة “حصلت في سجون الدولة اللبنانية بعد أن كانت قد بدأت محاكمته لدى السلطات المختصة بتهمة العمالة لاسرائيل”.

وأشار المصدر الى أن ياغي “تورّط فعلاً في العمالة وجنى منها أرباحًا طائلة لدرجة أنه لقّب بعميد العملاء لكنه لم يكن يوماً من كوادر الحزب أو من المنتسبين إليه، بل يعد من المقرّبين الى الحزب بحكم صلة القرابة بينه وبين الحاج أبو سليم ياغي”.

وعن احتمال وجود عميل آخر، أكد المصدر أن المقصود هو عضو المجلس البلدي أ.شلحة الموجود حاليًّا في سويسرا، مشدّدًا على أنه لا ينتمي الى “حزب الله” لا من قريب ولا من بعيد.

الجديد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.