نشطاء: زيارة الرئيس الأسد وزوجته إلى دمشق القديمة كانت بلا حراسة أو حماية أمنية مشددة!

تداول نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا، صوراً للرئيس السوري بشار الأسد بصحبة عائلته في أحد المطاعم بدمشق القديمة.

وقال نشطاء سوريون في تعليقاتهم على الصور إنهم “فوجئوا بالرئيس وعائلته ينزل من سيارته متجهاً مع عائلته إلى أحد المطاعم المتواضعة ليتناول العشاء مع عائلته بعيداً عن أي مظاهر الحماية أو الحراسة الأمنية المشددة كما اعتاد الشعب السوري عند دخول أي مسؤول سوري كبير إلى أحد الأماكن العامة”.

وقالت صفحات سورية إن صاحب أحد المطاعم الواقعة بحي باب توما بدمشق القديمة نشر صور جمعته بعائلة الأسد، وعلق عليها “كان أجمل يوم في حياتي بحضور أرقى عيلة وأرقى رئيس، ما حدا بيتخيل التواضع”.

وتمنى الشفاء العاجل لزوجة الأسد، التي أُعلن مؤخرا عن إصابتها بسرطان الثدي. وتظهر في الصور، أسماء الأسد وابناها، حافظ وكريم، وابنتها زين، إلى جانب الرئيس السوري وصاحب المطعم.

يذكر أن أسماء الأسد كانت قد ظهرت في أول أيام عيد الأضحى وهي تزور أطفالا مصابين بالسرطان في منطقة “حرستا” بريف دمشق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.