هكذا غادر الرئيس روحاني منصة العرض العسكري في طهران بعد سماعه بهجوم الأهواز الإرهابي (فيديو)

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قالوا انه يظهر رد فعل الرئيس الإيراني، حسن روحاني، لحظة إعلامه بالهجوم الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأهواز جنوبي غربي إيران.

وكان 11 عنصرا، على الأقل، من الحرس الثوري الإيراني استشهدوا بهجوم مسلح خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غربي البلاد، صباح اليوم.

وأعلن التليفزيون الإيراني، سقوط شهداء وجرحى، في هجوم إرهابي استهدف عرضا عسكريا جنوب غربي إيران. وقال مراسل التليفزيون الرسمي إن إطلاق النار بدأ من قبل عدة مسلحين، كانوا يقفون خلف أحد المدرجات خلال العرض وقتلوا وأصابوا العشرات.

وحمل الحرس الثوري الإيراني جماعة مسلحة تنشط في الأهواز المسؤولية عن الهجوم الإرهابي الذي استهدف العرض العسكري، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على مسلحين اثنين وتصفية ثالث.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، إن “عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”، مضيفا أن هذه الجماعة “مدعومة من المملكة العربية السعودية”.

وأظهر مقطع الفيديو، روحاني، وهو حاضرا عرضا عسكريا حاشدا في طهران، بمناسبة ذكرى الحرب الإيرانية ضد نظام صدام، في ثمانينيات القرن الماضي.

فيما اتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، من وصفهم بـ”رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين” مسؤولية الهجمات الإرهابية، بعد الاعتداء الذي استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوبي غربي إيران، وخلف 11 شهيدا، ونحو 30 جريحا.

وقال ظريف، في تغريدة عبر “تويتر” اليوم السبت: “تجنيد الإرهابيين، وتدريبهم، وتسليحهم، وتمويلهم بواسطة أنظمة أجنبية هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال”، متابعا “إيران تحمل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين مسؤولية الهجمات الإرهابية”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.