سجناء مبنى المحكومين في رومية “ينتفضون على الحرمان” ويحتجزون مسؤولاً أمنيًّا!

يشهد مبنى المحكومين في سجن رومية منذ بعض الوقت “انتفاضة” نفّذها السّجناء للمطالبة بحقوقهم، بحسب ما أفاد قريب أحد المساجين هناك، المدعو كمال شريم، في اتّصال مع موقع “الجديد”.

يقول شريم: “المساجين تحت عاملين انتفاضة ومولعين المبنى”، مشيرًا الى أنهم قاموا باحتجاز مسؤول أمني في المبنى لديهم. وأضاف: “قالوا له تفضّل الى داخل المبنى نريد أن نتحدّث معك، وعندما دخل وضعوا السّكّين على رقبته واحتجزوه”.

ويتابع: “الدولة تخنق السجناء هناك وتمنعهم عن كثير من الأمور: ‘ممنوع تحكوا عالتلفون ممنوع الأكل من برّا، ممنوع تنزلوا عالملعب’. اليوم طلب السجناء باستخدام التيليكارت للاتصال بذويهم إلاّ أنّهم مُنعوا أيضًا من هذا الأمر، فحصل ما حصل.”

يشير شريم الى أنه تم استدعاء القوة الضاربة للدخول الى المبنى، مضيفًا: “هلأ بدهم يفوتوا ويبلشوا خبيط (ضرب) بالعصي باللي خصّه (لا علاقة) واللّي ما خصّه”. ويضيف: “هلأ بدهم يشرّدوا العالم، يا بياخذوهم على سجن تبنين أو سجن القبّة أو ما بعرف وين. وبيعذبوا أهلهم بزيارتهم”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.