المتحدث بإسم جيش الإحتلال يتهم حزب الله بالتجسّس ويخص الإعلامي علي شعيب بـ”منشن”!

اتهم جيش الاحتلال الاسرائيلي حزب الله باقامة مركز مراقبة عسكري جديد على الجانب الآخر من الحدود تحت ستار أنشطة بيئية معتبرا ذلك انتهاكا لقرار دولي يمنع وجود حزب الله في ذلك القطاع.

وقال المتحدث باسم جيش العدو “افيخاي ادرعي” ان المركز الذي يهدف الى التجسس على أنشطة الجنود الاسرائيليين، يضاف الى خمسة مراكز أخرى تم التعرف عليها في 2017 وكانت تستخدم منظمة غير حكومية اسمها “غرين ويذاوت بوردرز” كغطاء.

واضاف “هذه المنظمة غير الحكومية ليست هناك من أجل زرع أشجار، انها ستار”.

وبث جيش الاحتلال صورا للموقع تظهر بحسب المسؤول، رجالا يراقبون ويلتقطون صورا لانشطة جيش اسرائيل ولمستوطنة زراعية (كيبوتز)، حسب زعمه.

وأضاف ادرعي ان الموقع يضم “تجهيزات وبنى تحتية عسكرية ومناظير وكاميرات عالية الدقة” معتبرا ان في ذلك “انتهاكا (للقرار) 1701” الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وقال المسؤول العسكري الاسرائيلي “لقد طلبنا منهم بالحاح ان يفوا بمهام تفويضهم وان يتحركوا ضد تنامي نفوذ حزب الله في جنوب لبنان” مضيفا “ننتظر من قوة الامم المتحدة ان تراقب هذه المواقع (..) وان تدخلها، وحتى الان لم تفعل”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.