معركة كبرى انطلقت بعد لقاء الأسد ـ خامنئي بمشاركة إيران وحزب الله!

قالت مصادر عسكرية سورية إن عملية عسكرية واسعة انطلقت صباح اليوم في أقصى الشرق السوري، بدأتها قاذفات روسية أقلعت بكثافة من قاعدة حميميم تواكبها على الأرض قوات برية سورية نوعية تعتمد مختلف الوسائط النارية مدعومة بنخبة المستشارين الإيرانيين وقوات من حزب الله.

وحسب مصادر صحافية في دمشق فإن العملية تستهدف المنطقة الواقعة بين المحطة الثانية والحدود العراقية السورية وهي المنطقة التي بقيت بيد تنظيم داعش منذ تحرير البوكمال في العام 2017. تهدف العملية إلى فتح الطرق البرية التي تربط سورية بالعراق وبالتالي بإيران. وتأتي هذه العملية الكبرى بعد اللقاء الذي جمع الرئيس بشار الأسد بقائد الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي بحضور الجنرال قاسم سليماني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.