زياد عيتاني: أنا مصمّم على أن أعطي درساً لضابط فاسد.. (مقابلة)

علّق الممثل المسرحي زياد عيتاني على القرار الاتهامي الصادر عن قاضي التحقيق العسكري الأولّ رياض أبو غيدا في حق المقدّم سوزان الحاج ومنع المحاكمة عن عيتاني، وقال عيتاني لـ”الجديد” إنّ في هذا القرار منع محاكمة عني، ما يعني براءتي”.

وحمّل عيتاني المسؤولية عن إدانته بالدرجة الأولى للإعلام الذي قال إنّه “استند إلى ربع أو خمس التحقيق”.

وقال عيتاني متوجها إلى أبو غيدا: “أخليت سبيل سوزان الحاج ومشكلتي معها والـ”سكرينشوت” معها، فلماذا يجب أن يبقى إيلي غبش موقوفاً وهي يخلى سبيلها؟”.

وأضاف: “أنا لا أعرف إيلي غبش بل أعرفها هي، فأنا أخذت الـ”سكرينشوت” ولما وضّحت وقالت “بالخطأ عزيزي”، مسحته”.

وقال عيتاني: “أنا كمواطن لبناني انتهكت كامل حقوقي وعائلتي وكرامتي وسيرتي المهنية عبر توقيفي، فمن يعوّض لي في هذا البلد؟”.

وأضاف: “أنا مصمّم على أن أعطي درساً لضابط فاسد، واليوم لم تعد قضية زياد عيتاني مقتصرة على شخصه، بل أصبحت قضية رأي عام”.

وتابع: “سأقدّم نموذجا حول كيف نحن المواطنين الذين يفترى علينا نأخذ حقنا بالقضاء والقانون، وسأعلن ذلك عبر مؤتمر صحافي”.

وكشف عيتاني إلى أنّ لديه خطوات قانونية وإجراءات قضائية سيتخذها في الأيام المقبلة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.